الأخبار :
bhisyria.sy/?page=category&category_id=110&lang=ar
bhisyria.sy/?page=category&category_id=105&lang=ar
دمشق-سانا

دمشق-سانا

أكد الدكتور وائل الحلقي وزير الصحة ضرورة البحث عن مصادر جديدة لاستيراد واستجرار المستلزمات والتجهيزات الطبية والدوائية من دول صديقة مثل الصين وروسيا وإيران بشكل يحقق وفرا اقتصاديا ويضمن معايير الجودة ويخفف من نتائج الحصار الاقتصادي المفروض على سورية والذي أثر بشكل كبير على القطاع الصحي.

وبين وزير الصحة خلال اجتماع مجلس إدارة مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب أمس أن الضغوط المالية والاقتصادية جراء الظروف التي تمر بها سورية والحصار الاقتصادي الذي استهدف شعبها فرض على الوزارة تأجيل وتأخير إنجاز بعض المشاريع منها مشروع المبنى التوسعي في المركز الذي كان محددا إنجازه في نهاية الشهر الماضي بينما لم ينجز سوى 82 بالمئة منه حتى الآن.

 

وأوضح أنه سيتم البحث عن مصادر جديدة لاستكماله بأسرع وقت ممكن سواء عبر موارد ذاتية للحكومة أو عبر قروض من دول صديقة مثل إيران وروسيا وذلك بغية تلبية الاحتياجات المتزايدة لمرضى القلب والتعامل مع الضغط المتزايد على المركز نتيجة الظروف الراهنة.

وكشف وزير الصحة انه سيتم قريبا افتتاح مركز لجراحة وأمراض القلب في اللاذقية لتضاف خدماته إلى مركزين في محافظتي دمشق وحلب والشعبة المتخصصة في طرطوس كما سيتم في مرحلة مقبلة افتتاح مركزين في دير الزور والرستن.

وأكد الوزير الحلقي توجه الوزارة الحالي لمكافحة الفساد الإداري والمالي في مختلف المؤسسات الصحية من خلال قوانين وتشريعات ملائمة مشيرا إلى أنه سيتم تصحيح مسار توزيع الحوافز في المركز بعد الخلل الذي كان يعاني منه في المرحلة السابقة بغية تحقيق عدالة اجتماعية وتكافؤ فرص لجميع العاملين فيه الامر الذي ينعكس بالضرورة على مستوى الخدمات التشخيصية والعلاجية والدوائية المقدمة.

وأشار وزير الصحة إلى ضرورة رفع نسبة الخدمات المجانية قدر الإمكان في الهيئات الصحية المستقلة وبما يراعي إمكانيات المرضى والمراجعين.

بدوره أوضح الدكتور دياب الفاعوري مدير المركز أن مشروع المبنى التوسعي والذي تصل تكلفة إنشائه وإكسائه إلى 595 مليون ليرة سورية يتضمن توسيع استيعاب المركز العام من المرضى عبر إضافة 162 سريرا منها 66 سريرا عاما و 30 خاصا و 30 مخصصا للأطفال و 33 عناية و 3 أسرة عزل مؤكدا أن المشروع يطبق جميع معايير منظمة الصحة العالمية وأحدث النظم والتقنيات العالمية فيما يخص طابق العمليات والعناية.


ولفت الدكتور الفاعوري الى ان المشروع يتميز بإحداث طابق الصيانة النصفي الذي يوءمن صيانة جميع البنى التحتية والشبكات في طابق العمليات دون دخول عنصر الصيانة للطابق ودون الحاجة لإيقاف العمل فيه

 

 

 

 
.