الأخبار :
bhisyria.sy/?page=category&category_id=110&lang=ar
bhisyria.sy/?page=category&category_id=105&lang=ar
وفد أطباء فرنسي في مركز الباسل

وفد أطباء فرنسي في مركز الباسل


دمشق-سانا

شارك أطباء فرنسيون يزورون دمشق اليوم في وقفة تضامنية مع سورية وشعبها وذلك في مركز الباسل لجراحة القلب بدمشق.

وأكد أعضاء الوفد في تصريحات لسانا ان هدف زيارتهم هو الاطلاع على حقيقة ما يجري في سورية بعيدا عما تبثه القنوات الفضائية لنقل الصورة الحقيقية عنها.

واشار الدكتور جوفيليب آدم مسؤول التدريب والتأهيل في احد مشافي فرنسا إلى أهمية هذه الزيارات للاطلاع على الوقائع وبيان حقيقتها وعدم الاكتفاء بما تبثه وسائل الإعلام مؤكدا ان ما رآه يختلف عما يروج في الاعلام وان كل الأماكن التي زارها تؤكد ان سورية وشعبها بخير.

ولفت آدم الى أهمية الصداقة بين شعبي البلدين وضرورة تعزيزها في كافة الميادين وخصوصا في الجانب الطبي داعيا الى مزيد من المؤتمرات وتنظيم الزيارات وتبادل الوفود العلمية والسياحية معربا عن ارتياحه لرؤية سورية وشعبها الذي بادر لاستقبال الوفد بكل حفاوة وترحيب منذ وصوله الحدود السورية اللبنانية.

من جانبها أشارت إيزابيل آدم الى ان هدف الزيارة الوقوف على حقيقة ما يجري في سورية نظرا لأهميتها لدى شعوب المتوسط والذين يعتبرونها مهد الحضارات وملتقى الأديان والطوائف والتسامح لافتة الى ان جميع من التقتهم قبل زيارتها الى سورية نصحوها بالزيارة لمعرفة قيمة التاريخ الذي تختزنه في مدنها وشوارعها.

وأكدت آدم انها ستنقل بعد عودتها ما شاهدته وعاشته خلال زيارتها لسورية عن سير الحياة بشكل طبيعي وامتلاء الأسواق بالمارة كالمعتاد.

بدوره بين عضو الوفد الدكتور حمري رشيد ان ما لمسه خلال زيارته مع الوفد مطمئن ويعكس الحياة الطبيعية المستقرة مؤكدا ان أحاديثه مع الأطباء السوريين كشفت حقيقة ما يبث من صور مشوهة يراد منها الإضرار بسورية وشعبها.

وكانت آمال عزو رئيسة مكتب النقابات بفرع دمشق لحزب البعث عرضت أمام أعضاء الوفد ما تواجهه سورية من مؤامرة تستهدف أمنها واستقرارها.

بدوره لفت الدكتور عبد القادر حسن نقيب أطباء سورية إلى التعاون الطبي بين سورية وفرنسا وخاصة ان أكثر من 6 آلاف طبيب سوري يعملون في مشافي فرنسا وقال نتطلع إلى التعاون أكثر مع أطباء فرنسيين في المجال الطبي والعلمي مشيرا إلى ان مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب من المراكز المتطورة والمتقدمة في هذا المجال.

من جهته بين الدكتور يوسف اسعد نقيب أطباء دمشق ان نقابة الأطباء السوريين منفتحة على كافة النقابات بمختلف انحاء العالم وهي مدعوة لزيارة سورية ورؤية الحقائق كما هي لافتا الى انه يجري التحضير لاستقبال أطباء من مختلف الولايات المتحدة الامريكية بمعدل طبيبين من كل ولاية بهدف اطلاعهم على حجم التزييف والتهويل الذي ينقله الاعلام المفلس عن الواقع السوري وتحييد كل المعطيات الايجابية والوحدة الوطنية التي تعيشها سورية.

وشاهد الوفد الفرنسي خلال زيارته للمركز فيلما مصورا عن سورية مهد الحضارات وميزة كل مدينة سورية وحضارتها والمهن والاستثمارات التي تميزها.

كما اطلع الوفد الفرنسي على أقسام مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب وزيارة دمشق القديمة والجامع الأموي وسوق الحميدية.
 
 30 تشرين الأول , 2011