الأخبار :
bhisyria.sy/?page=category&category_id=110&lang=ar
bhisyria.sy/?page=category&category_id=105&lang=ar
دمشق-سانا 05 كانون الأول, 2010

05 كانون الأول, 2010

دمشق-سانا

بدأت أمس فعاليات المؤتمر السابع لمجلس الباسل العلمي لأمراض وجراحة القلب والمؤتمر الأول للرابطة العربية لجراحة القلب والصدر الذي يقيمه مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب وبالتعاون مع وزارة الصحة في مقر المركز.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام آخر ما توصل اليه الطب في مجال امراض وجراحة القلب والصدر لدى الاطفال والكبار من خلال بحوث ومحاضرات يقدمها أطباء من مصر والسعودية واليمن والمانيا وفرنسا وتركيا وبريطانيا وإسبانيا اضافة الى سورية.

وقال الدكتور رضا سعيد وزير الصحة ان سورية قطعت شوطا كبيرا في مجال معالجة أمراض وجراحة القلب بما تمتلك من طاقات وخبرات أسهمت بإثراء هذا الحقل الطبي العام وان الوزارة تقوم بجهود حثيثة لبناء وتجهيز مراكز جراحة القلب في مختلف المحافظات وتدريب الكوادر اللازمة من أطباء وممرضين.

وأضاف ان الوزارة لديها ثلاثة مراكز متخصصة لجراحة القلب في كل من دمشق وحلب وطرطوس تعمل بطاقة عالية إضافة إلى أربعة مشاف قيد التجهيز في اللاذقية وحمص ودير الزور ودرعا ومراكز متخصصة قيد الانجاز في مشفى القامشلي بالحسكة ومشفى دمشق ستكون جاهزة نهاية العام 2011 إضافة إلى العديد من المراكز العائدة لوزارة التعليم العالي والقطاع الخاص.

وأشار إلى أن أمراض القلب والأوعية لا تزال سببا رئيسيا للوفيات في سورية والعالم الأمر الذي دفع الوزارة لوضع إعادة هيكلة قطاع الإسعاف ضمن أولوياتها إضافة إلى العمل على انشاء منظومة إسعاف متطورة على مستوى سورية وتم إدراجها ضمن الخطة الحادية عشرة موضحا ان الوزارة تعمل على تأهيل الكوادر الطبية العاملة في مراكز وأقسام أمراض وجراحة القلب ويجري العمل الآن على إدخال اختصاص جراحة القلب ضمن برامج البورد العربي واعتماد مركز الباسل لجراحة القلب كمركز تدريبي .

وبين الوزير سعيد أن الوزارة ومنذ بداية العام بدأت العمل بنظام التعليم الطبي المستمر وأصبح ترخيص مزاولة المهنة مرتبطا بالتحصيل العلمي والعملي للأطباء ما سينعكس إيجابا على رفع السوية العلمية والفنية للأطباء إضافة إلى ايلاء مزيد من الاهتمام لتحسين الخدمات التمريضية المتميزة ولاسيما في مجال العناية المشددة والإسعاف لافتا إلى اطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات لتعزيز الصحة التي ستركز على نشر المفاهيم المتعلقة بتعزيز أنماط الحياة الصحية للوقاية من الأمراض وفي مقدمتها أمراض القلب والسمنة وتغيير العادات والسلوكيات غير الصحية في التغذية وتشجيع ممارسة الرياضة.

وقال الدكتور ماجد عثمان مدير مركز الباسل ان المركز كهيئة علمية تعليمية صحية يعمل على تهيئة الكادر العامل فيه وتزويده بما يلزم من تعليم متواصل ومستمر ورفع السوية العلمية له ورفد اختصاصيي أمراض وجراحة القلب في سورية بالكوادر الطبية والفنية والتمريضية الموءهلة بالخبرات التخصصية.

وأوضح أن المركز يسعى للحصول على اعتمادية المشافي ويعمل بشكل جدي لتحقيق السياحة الطبية حيث أثبت خلال السنوات الماضية مقدرته ونجاحه في معالجة أمراض وجراحة القلب ما يؤهله ليكون مركزا تدريبيا نموذجيا يستقطب الأطباء الراغبين بالحصول على هذا الاختصاص ومركز تدريبي تخصصي يعتمد نفس الأسس الأوروبية اللازمة للتحضير للبورد الأوروبي.

ودعا عثمان المجلس العربي للاختصاصات الطبية للعمل على إحداث اختصاص جراحة القلب والصدر والأمراض القلبية في البورد العربي تحت مظلة المجلس العلمي للاختصاصيين المذكورين بما يضمن مصلحة الطالب العربي.

وقال الدكتور ماركو تورينا رئيس مجلس الباسل العلمي إن المؤتمر يجمع جراحين من بلدان ومناطق ثقافية مختلفة يعملون في نظم رعاية صحية متعددة ويتعاملون يوميا مع تشكيلة واسعة من المشاكل المهنية الامر الذي يدفع الجمعية الأوروبية لجراحة القلب والصدر لدعم مثل هذا التبادل العلمي مؤكدا ضرورة الاستفادة من تجارب جميع الأطباء المشاركين والمحاضرين ومن البرنامج العلمي الذي يضم محاضرات متنوعة عن الطرائق العلاجية لأمراض القلب و الصدر.

وأوضح أن المؤتمرات الدولية تفسح المجال امام الأطباء للتعرف على امراض نادرة الوقوع في وطنهم ومن الضروري معرفة أعراضها وكيفية تشخيصها وعلاجها وذلك لإفادة المهاجرين وتقديم العلاج المناسب لهم.

بعد ذلك ألقى الدكتور رياض عصمت وزير الثقافة محاضرة تحدث فيها عن ضرورة التمسك والنظر للجانب الإيجابي للعولمة من خلال تبادل الثقافات والحضارات وتمازجها وردم الهوى فيما بينها وتصحيح الصور النمطية الخاطئة التي قد يحملها شعب ما عن مجتمعات أخرى.

وأضاف وزير الثقافة ان العالم الغربي قد يحمل صورة لسورية بعيدة عن حقيقتها ولكن بمجرد زيارتها سيكتشف أنها بلد يجمع اديانا وثقافات متعددة ويرحب بأي زائر قادم وبأي حضارة جديدة لكن مع تمسكه بحضارته وثقافته .

وقال إن الشعب السوري يفتخر دائما بانتمائه للامة العربية وما يجمع شعوبها من تاريخ وحضارة ولغة ومستقبل مشترك كما أنه متمسك بهويته ولغته العربية مع الاعتراف بالآخر وتقبل هويته.

حضر الافتتاح الدكتور فواز الأخرس رئيس الجمعية البريطانية السورية والياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين والدكتور يوسف أسعد نقيب اطباء دمشق وعدد من مديري الصحة والمشافي.

ويضم مجلس الباسل العلمي لامراض وجراحة القلب الذي تأسس في كانون الاول عام 2002 مجموعة من جراحي واطباء القلب السوريين والعالميين يعملون للمحافظة على المستوى الذي وصل إليه المركز كما ونوعا وذلك بتزويد كوادره العاملة بالمعارف والمهارات والتقنيات عن طريق التعليم الطبي المستمر