الأخبار :
bhisyria.sy/?page=category&category_id=110&lang=ar
bhisyria.sy/?page=category&category_id=105&lang=ar
جريدة البعث 16/11/2008

مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب أنموذجاً

مؤتمر دولي كل سنتين يضم كبار أساتذة وأطباء أمراض وجراحة القلب
تأهيل الكوادر تمهيداً لافتتاح مراكز جراحة القلب المزمع إنشاؤها في المحافظات
شعبة أمراض القلب عند الأطفال واعدة وتحقق نمواً في طاقة العمل


كانت أمراض القلب إلى زمن ليس ببعيد مقلقة كثيراً، لكن مع تطور الخدمة العلاجية التشخيصية والجراحية، أخذ هذا القلق يتبدد شيئاً فشيئاً حتى كاد ينتهي.. وطبعاً سورية أولت على الدوام اهتمامها البالغ بالقطاع الصحي، وكان لأمراض وجراحة القلب النصيب الوافر من ذلك الاهتمام الذي تمثل في افتتاح مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب في أواخر 1998، والذي تطور بشكل متسارع في تجهيزاته وكادره، وبالتالي الخدمات الطبية المقدمة حتى ذاعت سمعته الحسنة وأصبح موضع ثقة.. ولتسليط الضوء على أهداف ومهام المركز وحجم خدماته المقدمة وخططه المستقبلية، نلتقي مديره العام الدكتور ماجد صدقي عثمان.
أهداف ومهام
بالسؤال عن أهداف ومهام المركز، أشار د. عثمان لأهداف تتمثل في ضمان التحديث والتطوير الدائم والمطرد للمهارات والمعارف في مجال أمراض وجراحة القلب، وذلك من أجل المحافظة على المستوى المتقدم والسمعة الحسنة في الخدمات المقدمة للمرضى والمكانة المتميزة التي وصل إليها المركز، وكذلك تزويد الكوادر الطبية العاملة في المركز بالتعليم الطبي المستمر، وتوسيع الآفاق العلمية والتقنية للعناصر الطبية عن طريق تبادل الخبرات عالمياً، وتأمين خدمات عالية الجودة للمرضى باستخدام أفضل طرق العلاج وأكثرها راحة وأقلها تكلفة، إضافة إلى التوعية والتثقيف للوقاية من أمراض القلب.. وأكد ان تضافر جهود العاملين مع استخدام أحدث التجهيزات والتقنيات العلاجية إلى جانب فريق من أمهر أطباء وجراحي القلب ممن كرسوا خبراتهم وآدابهم المهنية في سبيل تقديم أفضل الخدمات الطبية التشخيصية والعلاجية سواء دوائياً او جراحياً، او عن طريق التداخلات الأخرى، هو ما يتم السعي إليه ليحقق للمرضى الرعاية المتميزة، (مدة الإقامة القصيرة - فترة التعافي القصيرة - التكاليف القليلة).

جراحة القلب والقثطرة
وبالاستفسار عن واقع خدمة جراحة القلب، ذكر د. عثمان ان المركز جُهز بـ /5/ غرف عمليات مزودة بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية، ويعمل فيها فريق من خيرة جراحي القلب الاختصاصيين، وسيتم وضع /6/ غرف عمليات أخرى في الخدمة بعد الانتهاء من إنشاء الأبنية الإضافية الجديدة، ويقوم المركز حالياً بإجراء عمليات: الجراحة الاكليلية - تبديل الدسامات القلبية - علاج التشوهات الخلقية - تسلخ الأبهر وأم الدم الأبهرية، وينجز المركز يومياً /10/ عمليات قلب مفتوح.
أما فيما يتعلق بالقثطرة القلبية، فيوجد في المركز حالياً /3/ مخابر للقثطرة، حيث يقوم فريق من أفضل أطباء القلب المتخصصين وبمساعدة فريق فني مدرب بتقديم أفضل الخدمات في مجال التداخلات التشخيصية والعلاجية التالية: - القثطرة القلبية التشخيصية (للبالغين والأطفال) عمليات التوسيع للشرايين الاكليلية بالبالون ووضع شبكة - عمليات التوسيع ووضع شبكة للشرايين السباتية والشرايين المحيطة - الدراسة الالكتروفيزيولوجية التشخيصية والعلاجية للقلب وقطع الطرق الناقلة - معالجة اعتلال العضلة القلبية الضخامي الساد بالكي بالكحول عبر القثطرة - تركيب ناظم خطا قلبي مؤقت ودائم - الخزع القلبي - زرع ناظم خطا مزيل للرجفان داخل القلب - إغلاق فتحة بين الأذينتين وإغلاق قناة شريانية بالقثطرة - توسيع الصمام التاجي والصمام الرئوي.

العناية والإسعاف
ومن خدمات المركز أيضاً العناية المشددة، وقد أشار د. عثمان إلى انها على الشكل التالي:
- العناية المشددة المتوسطة: تم الانتهاء من تجهيز العناية المتوسطة، حيث بدأت باستقبال المرضى منذ بداية عام 2008، وهي تتألف من /8/ أسرّة، بما فيها وحدة عزل وتحتوي على جميع الأجهزة اللازمة، بالإضافة إلى سرير متطور للمعالجة الفيزيائية، فضلاً عن الكادر الطبي والتمريضي الكامل والمؤهل، وظيفة هذه العناية استقبال المرضى المستقرين والذين يحتاجون إلى بعض المراقبة والعناية الخاصة.
- العناية المشددة الاكليلية: تتألف من /12/ سريراً، ويتوفر فيها أفضل التجهيزات الطبية وأحدثها والتي تعمل جنباً إلى جنب مع أفضل الكوادر الطبية والتمريضية المدربة والمؤهلة تأهيلاً علمياً عالياً.
- العناية المشددة النقالة: تم الانتهاء من تجهيزها منذ بداية شهر نيسان 2008، وهي تتألف من سيارتي إسعاف مجهزتين بشكل كامل بجهاز تنفس آلي نقال متطور، مونيتور، جهاز صدمة، مع خزائن تحتوي على كافة مستلزمات الإنعاش القلبي الرئوي والأدوية الإسعافية، ومجهزة كذلك لإسعاف حالات الرضوض والحوادث.
يشرف على هذه الوحدة فريق الإنعاش القلبي الرئوي والذي تم تدريبه وتأهيله من خلال عدة دورات متخصصة، ويناوب الفريق على مدار الساعة.. من المتوقع ان تقوم هذه الوحدة بتلبية نداءات الإسعاف القلبي لمنطقة الشام الجديدة (مشروع دمر) في هذا العام، وسيتم توسيع منطقة عملها في الأعوام المقبلة.
- العناية المشددة الجراحية: تتألف من /22/ سريراً، ويتوفر في العناية المشددة الاكليلية أفضل التجهيزات الطبية وأحدثها والتي تعمل جنباً إلى جنب مع أفضل الكوادر الطبية والتمريضية المدربة والمؤهلة تأهيلاً علمياً عالياً.
أما بالنسبة للإسعاف القلبي، فهو قسم يحتوي على /8/ أسرّة مزودة بأفضل التجهيزات الطبية الإسعافية، وهو يستقبل مرضى القلب على مدار الساعة وفي كافة أيام الأسبوع، وكذلك قسم الايكو والتخطيط القلبي، فهو مجهز بأحدث التقنيات العالمية النوعية، حيث يوجد فيه: ايكو دوبلر ثنائي الأبعاد ملون، وايكو دوبلر ثنائي الأبعاد ملون للأطفال.
عند الأطفال
أشار د. عثمان إلى ان هناك شعبة لأمراض القلب عند الأطفال، بدىء العمل فيها عام 2000، وبوتيرة متصاعدة عاماً بعد عام، حتى بلغت الأرقام في عام 2007 ما يلي: ايكو دوبلر للقلب /462/ حالة - ايكو عبر المري /48/ حالة - قثطرة قلبية للأطفال /127/ حالة والتي تتضمن القثاطر التشخيصية والعلاجية كإغلاق ASD - PDA بالمظلة، وتوسيع الصمام الرئوي والأبهري بالبالون، وتوسيع برزخ الأبهر بالبالون، وخزع الحجاب الحاجز بين الأذينتين (في حالات فرط التوتر الرئوي البدئي).
وقال: تُعتبر شعبة الأطفال في مركزنا شعبة واعدة، حيث تحقق نمواً في طاقة العمل من الناحية الكمية والنوعية بمعدل 15 - 25٪ سنوياً، كما يتمتع طاقم الشعبة بعلاقات وطيدة وثابتة مع الزملاء في المراكز العالمية من الأطباء السوريين المغتربين والأشقاء العرب والأصدقاء الأجانب، مما يسمح بتبادل الخبرات، والبقاء على اطلاع دائم على آخر مستجدات البحث العلمي العالمي، كما يحرص الكادر الطبي في شعبة الأطفال على حضور المؤتمرات المحلية والعربية والدولية، وكل ذلك حرصاً على تأمين أعلى مستوى من الخدمة التشخيصية والعلاجية والوقائية القلبية للأطفال ذوي الآفات الخلقية القلبية والمكتسبة.. من جانب آخر يتوفر في قسم الأشعة أحدث التجهيزات الشعاعية الثابتة والنقالة، كما يتوفر في قسم الطب النووي جهاز غاما كاميرا قلبي للتصوير باستخدام النظائر المشعة (تاليوم - تكنسيوم)، كما ان المخبر يقدم كافة التحاليل الطبية الخاصة بالمرضى ضمن أقسامه (الكيماوية - الدموية - الإسعافية - الجرثومية)، بالإضافة إلى وجود بنك دم خاص بالمركز يعمل على مدار 24 ساعة.. وهناك قسم التأهيل القلبي الذي يعمل فيه معالجون فيزيائيون تم تدريبهم على أفضل التقنيات الحديثة في هذا المجال، أما العيادات الخارجية فتضم عيادة قلبية وأخرى جراحية، وأهم ما يتوفر فيهما: تركيب هولتر قلبي - تخطيط قلب في حالة الراحة والجهد - ايكو قلب، كما تضم العيادات الخارجية عيادة قصور القلب، ويتوفر فيها جهاز مضاد للنبضان الخارجي المعزز، يقوم بتخفيف الأعراض الخناقية عند المريض عبر زيادة الجريان الدموي الاكليلي إلى المناطق القلبية ناقصة التروية، إضافة إلى عيادة كهربائية القلب.
إحصاءات
تبيّن المؤشرات التالية تطور أهم الخدمات الطبية التي يقدمها المركز ما بين عامي 1999 و2007:
تطور العمليات الجراحية الكلية من 579 إلى 2161، وعلى التوالي عمليات قلب اكليلي من 337 إلى 1685، وعمليات قلب صمام من 122 إلى 257، وعمليات القثطرة القلبية من 813 إلى 5132، وعمليات التوسيع من 130 إلى 1289، وتركيب البطاريات من 5 إلى 125، وعمليات الكتروفيزيولوجية من 0 إلى 57، والغاما كاميرا من 138 إلى 669.  
يضاف إلى ما تقدم ما نفذ من بداية العام الجاري ولغاية الشهر العاشر منه، حيث بلغ اجمالي العمليات الجراحية /1776/ عملية، وعمليات القثطرة القلبية /3868/، وعمليات التوسيع القلبي /1018/، وتركيب البطاريات /62/، والغاما كاميرا /464/، وجلسات قصور قلب/408/.
 والجدير ذكره ان مركز الباسل ينجز يومياً وبشكل مستمر /10/ عمليات قلب مفتوح، و /30-40/ قثطرة قلبية تشخيصية وعلاجية، و/60/ ايكو قلبي، ويتطلع الى زيادة تلك الخدمات التي يقدمها لمرضاه وجعلها تصل يومياً على الأقل إلى /20/ عملية قلب مفتوح، و/50/ قثطرة قلبية تشخيصية وعلاجية، و/100/ ايكو قلبي، وسعياً لتحقيق ذلك يتم إجراء توسعة للمركز من خلال إنشاء /3/ أبنية جديدة يتم إنجازها الأول مبنى العمليات لتأمين /6/ غرف عمليات جديدة مع ملحقاتها، و/36/ سرير عناية مشددة،/120/ سريراً لإقامة المرضى، والثاني مبنى العيادات الخارجية وإقامة الاطباء ويضم /6/ عيادات تخصصية ستجهز بكافة التجهيزات الطبية اللازمة، و/5/ طوابق لسكن الأطباء/80/ سريراً، ومكتبة الكترونية وصالة معارض ومرآب طابقي للسيارات والثالث فندق .

 مؤتمر دولي كل سنتين
 وبالسؤال عن آلية تحقيق الهدف الثاني للمركز وهو تقديم التعليم الطبي المستمر للكادر الطبي والفني والتقني، أجاب د. عثمان انه لتحقيق ذلك الهدف تم بناء مدرج تعليمي في المركز يقام عليه مؤتمر دولي كل سنتين، وهذا المؤتمر سيعقد هذا العام اعتباراً من 29 الشهر الجاري وحتى 2 من الشهر القادم، ويشارك فيه /90/ محاضراً من كبار أساتذة وأطباء أمراض وجراحة القلب من مختلف أنحاء العالم والعديد من الاطباء السوريين المغتربين، إضافة إلى /23/ أستاذاً وطبيباً محاضراً من سورية، وستقدم في المؤتمر العديد من الموضوعات والابحاث، إضافة إلى آخر المستجدات في مجال أمراض وجراحة القلب، حيث سيبلغ عدد المحاضرات والأبحاث المقدمة حوالي /155/ محاضرة وبحثاً، وسيقام على هامش المؤتمر معرض للتجهيزات الطبية والادوية المتعلقة بأمراض وجراحة القلب، وذلك في صالة المعارض في مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب، حيث ستشارك فيه /35/ شركة.. وهذا المؤتمر يأتي ضمن اهداف مجلس الباسل العلمي الذي يدار من رئيس دولي هو حالياً البروفسور السويسري ماركو تورينا تحت عنوان: «التعليم الطبي المستمر»، كما تقام دورة سنوية لتركيب ناظم الخطا ومزيل الرجفان البطيني ضمن فعاليات مؤتمر الجمعية الطبية السورية الأمريكية وبالتعاون مع مركز الباسل، وهي دورة مجانية، إضافة إلى دورات شهرية ومحاضرات اسبوعية وجلسات علمية يومية، كلها تهدف إلى رفع المستوى العلمي للعاملين في مجال امراض وجراحة القلب،  كذلك يقوم المركز باعداد وتأهيل الكوادر الطبية والفنية والتقنية تمهيداً لافتتاح مراكز جراحة القلب المزمع انشاؤها في كل من حمص واللاذقية وطرطوس ودير الزور ومركز حلب الذي باشر عمله في عام 2002.

 وليد الزعبي
 تصوير: قاسم سليمان

منقول من موقع جريدة البعث